النجاح - أشاد رئيس المفوضية العامّة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة، السفير حسام زملط، بقرار المحكمة العليا الأميركية، ووصفه بالانتصار للحق الفلسطيني.

وقال "نفذنا تعليمات السيّد الرئيس محمود عبّاس باقتلاع هذه القضية من جذورها، ولذا كان القرار تعبيرا عن قناعاتنا بأن الحق سينتصر لأن العدالة والقانون ليس لهما وجهان."

وأضاف زملط أنه بالرغم من التقلبات السياسية، إلا أن النظام القضائي الأميركي أثبت أن ليست لديه اعتبارات سوى تطبيق القانون.

وأشار إلى أن قرار المحكمة العليا الأميركية يمثل مستقبل العمل في الولايات المتحدة القائم على القانون والمبادئ المشتركة، مؤكدا أن قرار اليوم يقوّي أولئك الذين يعملون من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين الشعبين الأميركي والفلسطيني.

من جانب آخر، قال السفير زملط، إن قرار المحكمة يقوّض مساعي أعداء العدالة والسلام ومن أرادوا استغلال الجهاز القضائي الأميركي بهدف تحقيق مكاسب مادية على حساب شعب فلسطين الذي يناضل من أجل نيل حقوقه المشروعة.

ويسقط قرار المحكمة العليا حكما بتعويض قيمته 655.5 مليون دولار كانت هيئة محلفين أمريكية ألزمت السلطة الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بدفعه في قضية رفعتها 11 عائلة أمريكية فيما يتصل بهجمات وقعت بين عامي 2002-2004.