النجاح - أكد وزير العمل مأمون أبو شهلا، أن مؤسسة الضمان الإجتماعي ستنطلق لتباشر عملها في الأول من حزيران/ يونيو المقبل، وستكون في جاهزية كاملة لتقديم الخدمات لكافة المواطنين.

وقال أبو شهلا للإذاعة الرسمية اليوم الاثنين: إنه طالب الجانب الإسرائيلي أن يحترم ما تم التوقيع عليه في اتفاق باريس الاقتصادي بضرورة وجود عقود عمل موائمة تصرف عبر وزارة العمل وأن يتم تحويل حقوق العمال كاملة الى حسابهم في البنوك الفلسطينية.

وطالب أبو شهلا، باسترداد كافة حقوق العمال داخل أراضي الـ 48 التي تراكمت منذ 48 عامًا من الجانب الإسرائيلي، ليتم جلبها ووضعها في حسابات خاصة بالعمال في مؤسسة الضمان الاجتماعي ليتم استثمارها لهم.