النجاح - قال ضابط كبار في قوات الاحتلال، اليوم الاثنين، إنه لن يغير من سياسة قواته بإطلاق النار في قطاع غزة؛ رغم الانتقادات التي وجهت له بعد أحداث، الجمعة الماضية على الحدود، التي أدت لاستشهاد 17 فلسطينيًا، وإصابة المئات.

ونقل موقع صحيفة "هآرتس" العبرية عن الضباط، الذين وصفهم بـ"الكبار"، ولكن لم يسمهم، قولهم: "سنواصل العمل ضد المتظاهرين في غزة، كما فعلنا يوم الجمعة الماضي"، مؤكدين على أن نشر القناصة على طول الحدود سيستمر، ولن يكون هناك أي تغيير في مهامهم.

وزعموا أن "المهمة الرئيسية للقوات على طول الحدود، هي منع المتظاهرين من اجتياز السياج الفاصل"، مشيرين إلى أن الاحتلال سيحقق في اتهامات فلسطينية حول مقتل مدنيين، لم يشكلوا تهديدًا لهم.