النجاح - قال رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار عماد سعد، إن المجلس يناضل يوميا وبكل الوسائل القانونية المتاحة للمساعدة في النهوض بالجهاز القضائي وحمايته من تدخل أي من السلطات.

وبيّن المستشار سعد، في محاضرة ألقاها أمام طلبة كلية الحقوق في الجامعة العربية الأميركية في جنين، حول "استقلالية السلطة القضائية"، اليوم الأحد، أن المجلس يهدف لتعزيز استقلال القضاة، وضمان كرامة القضاة ونزاهتهم وكفاءتهم، وتأهيل القضاة والموظفين للعمل في السلك القضائي، وتطوير أداء المحاكم وتسهيل إجراءات الدعاوى، ومأسسة وتطوير مجلس القضاء الأعلى، ومأسسة وتطوير دوائر المجلس كدوائر التدريب، والتفتيش القضائي، والأمانة العامة.

وحول عمل المجلس، أكد أن مهام واختصاصات المجلس هي رسم السياسة العامة للسلطة القضائية، وإبداء الرأي في التشريعات القضائية، وإعداد مشروع موازنة السلطة القضائية ورفع التوصية بشأنها، والإشراف على تنفيذ موازنة السلطة القضائية، وتلقي نتائج تقييم القضاة الصادرة عن دائرة التفتيش، والتنسيب لترقية القضاة، وشغل الوظائف القضائية وإعارة القضاة، واتخاذ القرار بنقل القضاة وانتدابهم ووقفهم عن العمل.

وكان المستشار سعد، بحث مع رئيس الجامعة العربية الاميركية د. علي أبو زهري، تعزيز التعاون بين الطرفين، بحضور الأمين العام لمجلس القضاء القاضي أسعد الشنار، ورئيس محكمة بداية جنين القاضي نزار حجي، ورئيس محكمة طوباس القاضي أحمد الظاهر، ومستشار رئيس مجلس القضاء الأعلى لشؤون إدارة المحاكم محمد النوباني .

وقدم د. أبو زهري شرحا عن الجامعة وكلياتها المتنوعة وبرامجها الاكاديمية ورؤيتها لأهمية التطوير في التعليم العالي والعلوم التي توفرها لطلبتها.

وأكد ان الجامعة استحدثت مسارا خاص بطلبة عام48 الذين يدرسون في كلية الحقوق يركز على إضافة ستة مساقات خاصة لخطة الكلية، وهي قوانين العمل والضمان الاجتماعي الساري في أراضي 48، وتشريعات الملكية والأسرة والميراث، والقانون الجنائي بشقيه العقوبات والإجراءات، والقوانين التجارية، وقانون أصول المحاكمات المدنية وآداب المهنة، والقوانين الأساسية والادارية.