النجاح - رفضت إسرائيل، اليوم الأحد، الدعوات الدولية لإجراء تحقيق مستقل، في المواجهات التي دارت على حدود قطاع غزة.

وكان الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني، الى اجراء تحقيق مستقل في المواجهات التي دارت على حدود قطاع غزة، وأسفرت عن استشهاد 15 مواطنا، وإصابة أكثر من 1416 آخرين الجمعة الماضية.

وعرقلت الولايات المتحدة، يوم أمس، صدور بيان عن مجلس الامن الدولي يدعو الى ضبط النفس وإجراء تحقيق مستقل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اشاد بالجنود الذين "يحمون حدود الدولة"، فيما قال وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان ان "المتظاهرين لم يكونوا يحيون مهرجانا موسيقيا".

وكرر ليبرمان الأحد رفض إسرائيل النداءات لإجراء تحقيق، وكان اعلن السبت على تويتر "لا افهم جوقة المنافقين الذين يريدون لجنة تحقيق".

وقال ليبرمان للإذاعة الرسمية الاسرائيلية "لن يكون هناك لجنة تحقيق. لن يحصل هنا شيء كهذا. لن نتعاون مع اي لجنة تحقيق، بحسب وكالة "فرانس برس".