النجاح - نعى سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السفير دياب اللوح، وكافة كوادر السفارة والمندوبية، شهداء يوم الأرض، الذين ارتقوا في مسيرات إحياء الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة يوم أمس الجمعة.

وأدانت السفارة في بيان لها اليوم السبت، المجزرة الوحشية التي نفذتها قوات الاحتلال على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة، واصفة إياها بالجريمة النكراء التي تُعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، والتي تتطلب أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته أمام ممارسات الترهيب والتهجير والقتل والتطهير العرقي بحق شعبنا الأعزل.

وأكد البيان، أن جرائم الإحتلال الإسرائيلية المتلاحقة لن تثني شعبنا عن الاستمرار في المطالبة بحقوقه، وعلى المحتل أن يعي أن أصحاب الحق لن يكلوا عن الدفاع عن أرضهم وثوابتهم، وأنهم في يوم الأرض وكافة المناسبات الوطنية يجددون التأكيد على تشبثهم بحقوقهم التي أقرتها الشرائع والقوانين الدولية ، وهو ما جرى خلال مسيرات أمس التي اختارت "العودة للديار" شعاراً ورمزا، للتأكيد على قرار اللاجئين الفلسطينيين بالتمسك بالعودة إلى ديارهم ورفض أية مساومات في هذا الإطار، وفقاً لما أكده قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم  194 .

وأشارت السفارة إلى تنكيس الأعلام الفلسطينية على مقار السفارة والمندوبية، تنفيذاً لإعلان الرئيس محمود عباس باعتبار اليوم، يوم حداد وطني على أرواح شهداء الأرض الذين ارتقوا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال.