النجاح - اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، إخفاق مجلس الأمن الدولي في الاتفاق على بيان مشترك بشأن غزة، تشجيعا لمواصلة إرهاب الدولة المنظم من قبل الاحتلال، ويفقد المجلس مصداقيته الدولية.

وقال مجدلاني: إن صمت المجتمع الدولي إزاء الجرائم التي يقوم بها الاحتلال ضد أبناء شعبنا، ومواصلة اللغة الدبلوماسية مع حكومة فاشية عنصرية، هو بمثابة مساندة للاحتلال.

وأشار إلى وقوف الإدارة الأميركية في وجه إدانة الاحتلال، المسبب الرئيسي للحصار الذي يقوم بقتل الأبرياء وبأسلحة أميركية، وهي التي عقدت مؤتمرا لمناقشة أوضاع غزة.

وتوجه بالتحية لدولة الكويت الشقيقة التي طلبت عقد جلسة لمجلس الأمن، ولكافة الدول الصديقة والشقيقة التي تساند نضال شعبنا.