النجاح - قال الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة: "إن ذكرى يوم الأرض تحل علينا وشعبنا وقواه المناضلة تواجه أشرس عدوان صهيوني متواصل بكافة الأساليب، لكنه لم يكل ولم يمل من الكفاح لتشييد جسر الحرية".

وأضاف النتشة، في بيان صحفي، أن الشعب الفلسطيني ما زال يخوض صراعاً عسيراً ومريراً من أجل أن تبقى هذه الأرض أرضنا، ولكي تستعيد هويتها وجلالها، فكل يوم يقدم التضحيات ولن تذهب هدراً".

ولفت اللواء النتشة إلى أن عقيدة الاحتلال الدامية تتركز بشكل خاص في مدينة القدس التي حاصرها بالجدار والمستوطنات والحواجز ونهب خيراتها وأراضيها، ويهدد بهدم 25 ألف منزل من بيوتها العربية الأصيلة، وفي المقابل ارتفع عدد الوحدات الاستيطانية في الآونة الأخيرة لتحقيق تفوق في عدد اليهود.