النجاح الإخباري - النجاح - تستفز عمليات التسلل المستمرة من قطاع غزة المؤسسة الامنية الاسرائيلية.

وفي هذا الصدد حاول ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان التغطية على فشل أجهزته الأمنية.

وواصل أردان التحريض غلى غزة "محملا حركة حماس مسؤولية ما يحدث وذلك في ظل استنفار قوات الاحتلال على الحدود مع غزة استعدادا لمواجهة مسيراتالعودة التي من المزمع انطِلاقها يوم الجمعة المقبل بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض.