النجاح -  إستنكر الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية قرار حكومة الاحتلال بالسماح باداء طقوس "قرابين الفصح" قرب الأقصى .

وأكد ادعيس ان قرار محكمة الاحتلال يعد انتهاكا واضحاً وصريحاً للمقدسات الإسلامية وضربا بعرض الحائط بمشاعر المسلمين الذين يعانون وإخوانهم المسيحيين من هذه الانتهاكات التي تحاول المس بهوية هذه الأرض وحضارتها الدينية والتاريخية والثقافية.

وأشار ادعيس ان المسجد الأقصى المبارك جزء من عقيدة المسلمين بقرار رباني، وهو مسجد خالص للمسلمين بجميع مبانيه وساحاته وأسواره وأبوابه ولا علاقة لليهود به من قريب أو بعيد، منوها إلى ان هذه الهجمة ضد القدس ومقدساتها تهدف الى تكريس الإحتلال فيها، وتحويلها لمدينة يهودية، من خلال تزوير تاريخها وتهجير سكانها الأصليين .

وشدد ادعيس على أن جميع المحاولات لتهويد القدس مرفوضة وأنها خط احمر، داعيا العالم العربي والإسلامي إلى ضرورة الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني حماية للأقصى من مخططات التهويد ، وان يقفوا وقفة صادقة ومخلصة لإنقاذه قبل فوات الأوان لان المسجد الأقصى لا يخص الفلسطينيين وحدهم بل يخص جميع المسلمين في العالم .