النجاح -  أكد وزير الإعلام البنغالي حسن الحق اينو، دعم بلاده لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرية، وإقامة دولتهم المستقلة، وعاصمتها القدس، بما يتفق مع قرارات الشرعية الدولية، وبما يضمن الحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك، خلال لقاء الوزير اينو بأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، اليوم الإثنين، في العاصمة البنغالية دكا، بحضور سفير دولة فلسطين لدى بنغلاديش يوسف رمضان.

وأكد اينو رفض بنغلاديش القاطع للقرار الأخير للرئيس الأميركي دونالد ترمب، بشأن القدس، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب الشعب والقيادة الفلسطينية في نضالهم الطويل حتى إنهاء الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعا كافة دول ومنظمات المجتمع الدولي لبذل المزيد من الجهود لوقف جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

من جانبه، نقل اللواء الرجوب، تحيات رئيس دولة فلسطين محمود عباس والقيادة، مثمناً دعمهم المتواصل للشعب الفلسطيني وحقوقه.

وأكد الرجوب أن الموقف الفلسطيني ثابت، ويرفض رفضا قاطعا أي حل لا يضمن حقوقه الكاملة بإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، داعيا في الوقت ذاته على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتصويب مسار العملية السلمية. كما أطلعه على آخر التطورات السياسة على الساحة الفلسطينية وملف المصالحة، وبحثا سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع على بدء التنسيق والترتيب لزيارة الوزير إينو إلى فلسطين في أقرب وقت ممكن.