النجاح - عزى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكارون، بضحايا الهجمات الإرهابية التي وقعت جنوبي فرنسا.

وقال الرئيس في برقيته: "باسم دولة فلسطين وشعبنا وباسمي شخصي، نتقدم لكم ومن خلالكم لحكومة ولشعب فرنسا الصديق، ولعائلات ضحايا الهجمات الإرهابية البغيضة المدانة والمستنكرة التي وقعت جنوبي فرنسا، بتعازينا الحارة، مؤكدين وقوفنا الكامل وتضامننا التام معكم في وجه هذا الإرهاب الأسود الذي تبرأ منه كل الأديان والشرائع والأخلاق الإنسانية والدولية".

وبعث الرئيس عباس، برقية تعزية، إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بضحايا الحريق الذي اندلع بمركز تجاري في مدينة كيميروفو الصناعية في سيبيريا الغربية شرق روسيا، وأودى بحياة العشرات.

وأعرب عن تعازيه الحارة لضحايا الحادث المأساوي، سائلا الله تعالى الرحمة للضحايا ، وللمصابين الشفاء العاجل، ولروسيا وشعبها الصديق الخير والأمن والسلام.

كما وأبرق الرئيس عباس مهنئاً رئيس جمهورية بنغلادش الشعبية محمد عبد الحميد، ورئيسة وزرائه شيخة حسينة واجد، لمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال.

وقال الرئيس في برقيته: "بمناسبة احتفالكم بعيد الاستقلال، يطيب لنا أن نتقدم لكم ومن خلالكم لحكومة ولشعب بنغلادش الشقيق، باسم دولة فلسطين وشعبها وباسمي شخصيا، بأحر التهاني القلبية، متمنين لكم ولشعبكم تحقيق ما تصبون إليه من رفعة وازدهار، مقدرين في الوقت ذاته دعمكم الأخوي الثابت لشعبنا في نضاله العادل من أجل نيل حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".