النجاح - أكد القائم بأعمال رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم في تصريحات لـ"النجاح" أنه منذ شهرين اثرت الاحداث في سيناء والقطاع على دخول الوقود المصري إلى غزة، وهو ما انعكس سلبا على محطة الكهرباء في القطاع بالاضافة إلى اغلاق المعبر.

وبين ملحم خلال برنامج "يحدث في فلسطين" أن سلطة الطاقة تتعامل مع هكذا ظروف من حيث جدولة الجدول اليومي، مشيرا إلى أن دخول كميات وقود اقل يعني زيادة انقطاع التيار الكهربائي.

علما أن الجدول المعمول به حاليا هو 4 او 5 ساعات وصل للتيار الكهربائي مقابل 15 او 16 ساعة قطع، إذ أن العجز في نسبة العجز في الكهرباء وصلت إلى 380 ميغاوات، في الوقت الذي يحتاج فيه استهلاك أهالي قطاع غزة إلى نحو 500 ميغاوات.

وكان رئيس سلطة الطاقة أكد في تصريحات سابقة ان ما يجب جبايته عن قطاع الكهرباء في غزة هو 70 مليون شيكل شهريا، الا ان ما يتم جبايته فعليا فقط 20 مليون، لعدم تمكن سلطة الطاقة من القيام بمهامها بشكل كامل، بسبب منع حماس لها.

واضاف ملحم في تصريحات لاذاعة فلسطين بتاريخ 20/3/2018 ان استمرار انقطاع الكهرباء بالقطاع يأتي نتيجة الاعباء المالية وسيطرة حماس على جبايتها ما يحول دون الالتزام بدفع فاتورة الكهرباء عن القطاع بشكل كامل.