وفاء ناهل - النجاح - صيفي ولا شتوي... هذا هو السؤال الذي بدأنا بسماعه منذ اليوم، فما إن يبدأ التوقيت الصيفي حتى تبدأ التساؤلات، فتقديم عقارب الساعة 60 دقيقة ليس بالأمر السهل، ونحتاج لبعض الوقت كي نعتاد عليه،  سواءً  للمناسبات أو الاعراس أو الفعاليات المختلفة حتى يعتاد المواطنون عليه.

ولعل أكثر الفئات معاناةً مع تغيير التوقيت، هم الطلبة والعاملون، فعندما تستيقظ صباحاً لتجد الساعة الثامنة وخمس دقائق مثلاً وتظن بأنك تأخرت عن عملك لتكتشف فيما بعد أن الهاتف وقت تلقائياً، ليس بالأمر السهل.

يذكر أن  التوقيت الصيفي بدأ اليوم في دولة الاحتلال ، ومن المقرر أن يبدأ العمل به في فلسطين الليلة "الجمعة".

وكان التوقيت الشتوي بدأ يوم 29 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

كيف كانت ردود الفعل مع بدء  التوقيت الشتوي، وخاصة ان العديد من الاجهزة الذكية قد قدمت عقارب الساعة (60) دقيقة تلقائياً.

"النجاح الاخباري" رصد بعض ردود الفعل على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حول التوقيت الصيفي.