النجاح - يصادف اليوم الخامس من مارس، الذكرى الأولى لاستشهاد الناشط الشبابي باسل الأعرج، بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في البيرة.

وولد الشهيد الأعرج عام 1986، في قرية الولجة في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، وحصل خلال دراسته على شهادة الصيدلة، وعمل في مجال دراسته قرب مدينة القدس المحتلة.

وعرف باسل كمدون وباحث في التاريخ الفلسطيني، حيث كتب مقالات داعمة للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وكان من الداعين إلى مقاطعة الاحتلال ومواجهة الاستيطان.

في يوم الـ6 من مارس/آذار2017 اشتبك الأعرج مع قوات الاحتلال، التي اقتحمت منزلا تحصن به في مدينة البيرة، وارتقى شهيدا بعد ساعتين من الاشتباك.