النجاح - تتجه منظمة التحرير لعقد اجتماع المجلس الوطني في أيار/مايو المقبل، سعيًا لانتخاب قيادة جديدة لها.

وقال رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، لإذاعة فلسطين الرسمية، اليوم الاثنين، إن تحضيرات تجري بشكل مكثّف لعقد المجلس في موعد لا يتجاوز تاريخ الخامس من شهر أيار/مايو المقبل.

وذكر الزعنون أن اجتماعًا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير برئاسة الرئيس عباس سيعقد يوم الأربعاء القادم لتحديد الموعد رسميًا. مُرجّحًا أن يتم انعقاد المجلس الوطني ضمن دورة عادية بأعضائه الحاليين "عقب عدم تجاوب" حماس والجهاد الإسلامي حتى الآن مع الدعوة التي وجهت لهما سابقًا، لاستيضاح مواقفهما تجاه المشاركة من عدمها في المجلس.

وبحسب الزعنون، فإنّ من المقرر في دورة اجتماعات المجلس الوطني المقبلة بحث استكمال أعداد أعضاء اللجنة التنفيذية أو انتخاب لجنة تنفيذية جديدة.