هبة أبو غضيب - النجاح - أكد الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي أن رسالة الحزب بمناسبة مرور الذكرى السادسة والثلاثين لإعادة تأسيس الحزب تتمثل بضرورة التأكيد على أهمية تعزيز الصمود الفلسطيني ووحدته لمواجهة المخاطر القادمة والتي تحاول تصفية القضية الوطنية.

وأضاف الصالحي لـ" النجاح الاخباري" أن شعار الحزب هذا العام ضد السياسات الأمريكية وما يسمى بصفقة القرن، اضافة الى التحالف الصهيوني الهادف لتصفية القضية.

كما أكد على حق اللاجئين في العودة والتمسك بحقوقهم والتمسك بخدمات الاونروا باعتبارها مؤسسة دولية، قائلا "لا يجوز أن ترهن بمواقف أمريكية".

ولفت إلى ان الحقوق الديمقراطية والإجتماعية هي الضمان للحقوق الوطنية، حتى يتم تعزيز الصمود والحفاظ على الحقوق بما يضمن أفضل مساهمة لأبناء الشعب الفلسطيني.

وحول ملف المصالحة اعتبر الصالحي أنه لا يوجد أي تبرير لشرعية الانقسام، كونه يضر بمصالح الشعب الفلسطيني بل ان استمرار الانقسام يعني مزيدا من إضعاف الشعب الفلسطيني.

وأكد أنهم يعملوا على تجاوز هذا الانقسام استنادا لما تم الاتفاق عليه والرغبة الجدية لدى الجميع، مشيرا إلى أنهم على تواصل مع كافة الاطراف من خلال المشاركة في اللقاءات المختلفة لتجاوز أي عقبات أمام انهاءه، قائلا "يجب احترام اتفاق القاهرة.