النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، عائلة الطفلة عهد التميمي، التي اعتقلها الاحتلال في التاسع عشر من شهر كانون أول الماضي من قرية النبي صالح.

وحيا  شجاعة الطفلة التميمي وعائلتها ومواجهتهم لجبروت الاحتلال واعتداءات جنوده، مشددا على أن هذا يدل على مدى تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه.

وأكد أن المقاومة السلمية الشعبية في مواجهة المحتل هي سلاح قوي بيد الشعب الفلسطيني يكشف زيف الاحتلال، ويظهر للعالم أجمع وحشيته، وحق شعبنا في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة كباقي شعوب العالم.

بدورها، ثمنت عائلة التميمي مواقف الرئيس واهتمامه، مؤكدة دعمها الكامل لسياسات الرئيس ووقوفها خلفه نحو الحرية والاستقلال.