النجاح -  أطلع وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، السيناتور البرازيلي كريستوفام بواركي على واقع التعليم في فلسطين، والنهوض بالرياضة المدرسية.

وثمن صيدم، خلال اللقاء الذي عقد اليوم الاثنين، العلاقة التاريخية بين فلسطين والبرازيل. ولفت إلى دعم البرازيل للقطاع التعليمي عبر عديد البرامج والمشاريع، والتأكيد على الشراكة الفاعلة خاصة بعد اللقاء الأخير مع وزير التعليم البرازيلي والذي تم خلاله الإعلان عن التحضيرات لإبرام اتفاقية تعاون مرتقبة بين البلدين. 

وبحث صيدم مع ضيفه فكرة إنشاء أكاديمية فلسطينية برازيلية لكرة القدم في المدارس الفلسطينية، وتوفير المقومات التي تضمن تحقيق هذه الفكرة. وأشار إلى اهتمام الوزارة بالنشاطات اللامنهجية، والبرامج التي تصقل شخصيات الطلبة ومنها النشاط الحر والأوركسترا المدرسية والأندية الثقافية والرياضية وغيرها.

من جهته، قال بواركي إن اللقاء شكل فرصة مهمة للتعرف على التعليم في فلسطين وقصص النجاح والإنجازات والتحديات التي يواجهها. وأكد رغبته في تقديم أي مساهمة من شأنها دعم التعليم ونقل الأفكار والمقترحات التي تم طرحها إلى الجهات المعنية في بلاده وعلى رأسها تلك المتعلقة بالرياضة المدرسية.

وتولى السيناتور الضيف منصب وزير التعليم في البرازيل، ويعد واحداً من المرشحين السابقين لانتخابات الرئاسة فيها، وهو شخصية سياسية وأكاديمية معروفة.