النجاح - اعتبر وزير الخارجية رياض المالكي، أن الاتحاد الأوروبي "مؤهل" للعب دور الراعي للعملية السياسية بين الفلسطينيين وإسرائيل، بعد "فشل" الولايات المتحدة الأميركية في هذا الدور، وتحولها إلى طرف في الصراع منذ اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح المالكي في مقابلة أجرتها معه يورونيوز في بروكسل، اليوم الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي يدعم حلّ الدولتين منذ عقود.

ولدى سؤال المالكي عن إمكانية اعتراف بلدان أوروبية مثل لوكسمبورغ وايرلندا وسلوفينيا بدولة فلسطين، أكد المالكي بأن هذه البلدان ترغب بأن تقود دولة أوروبية كبيرة هذا الاعتراف، لتحذو عديد الدول الأخرى حذوها، وأن هذه الدول بانتظار رؤية أكثر جماعية داخل الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى وجود دول أخرى ستسارع للاعتراف بفلسطين.

من جهة أخرى، وحسب يورونيوز، أكد المالكي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يكذب ويخدع العالم" ويوهمه بأنه مع حلّ الدولتين وعلى استعداد للقاء مباشر يجمعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتطرق المالكي للقاء ثلاثي كان من المقرر أن يعقد في أيلول/ سبتمبر من عام 2016 في موسكو، وكان سيجمع كل من نتنياهو والرئيس محمود عباس برعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، غير أن نتنياهو اعتذر عن اللقاء في اللحظة الأخيرة، في خطورة اعتبرتها القيادة الفلسطينية "تهربا".

يذكر أن المالكي يرافق الرئيس محمود عباس في زيارته إلى بروكسل، للقاء وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، ومطالبة الاتحاد الاعتراف بدولة فلسطين رسميا.