النجاح - ذكرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن عددا من البلديات الفرنسية تستعد للاعتراف الرمزي بدولة فلسطين في خطوة من شأنها تشجيع الحكومة الفرنسية والدول الأوروبية على الخطوة ذاتها.

وأشارت الصحيفة في مقالها، إلى أن بلدية جينفيلييه بمقاطعة أوست دو سين، سوف تعترف رسميا بدولة فلسطين، وسيوقع قرار الاعتراف رسميا يوم الاثنين 22 من يناير/كانون ثاني الجاري، وأعلنت البلدية أن مروان البرغوثي القائد الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية، والذي منح مواطنة شرفية في عشرات المدن الفرنسية هو الشخصية الشرفية لهذا الاعتراف.

وقال باتريس ليكليرك رئيس بلدية جيفيلييه: "الرئيس إيمانويل ماكرون يرفض اعتراف فرنسا بهذه الطريقة، ولكن إذا ما أقدمت آلاف المقاطعات والبلديات على هذه الخطوة، فإن هذا سيؤدي إلى أن تعترف فرنسا رسميا بالدولة الفلسطينية"، وحث باقي البلديات والمقاطعات الفرنسية إلى اتخاذ الإجراء ذاته.

ووفقا لصحيفة "لوفيغارو"، فإن "بلديات سانت وبوندي وفيتري سوغسين في طريقها للاعتراف بدولة فلسطين".

وخلال العامين الماضيين، طالب أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت: إنها "ستقدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب"، دون تحديد موعد زمني.