النجاح - رفضت المدونة الأمريكية ذات الأصول الأردنية أماني الخطاطبة، جائزة دولية تقدمها شركة مستحضرات التجميل الأميركية "ريفلون"، وذلك تضامناً مع الطفلة الفلسطينية عهد التميمي، ودعما للقضية الفلسطينية.

وقالت الخطاطبة في تبريرها لرفض الجائزة التي منحت لها في إطار حملة "الحياة بجرأة" لدعم النساء الملهمات، إنها لن تقبل بجائزة لشركة تستخدم عارضة الأزياء والممثلة الإسرائيلية غال غادوت كوجه دعائي لمنتجاتها.

وقالت الخطاطبة على حسابها في "إنستغرام": لا يمكنني قبول جائزة ريفلون لصانعي التغيير، لأنه لا يمكن أن نتقبل عارضات أزياء يدعمن قمع النساء والفتيات في أجزاء أخرى من العالم.

وأضافت خطاطبة: غال غادوت تدعم أعمال قوات الجيش الإسرائيلي التي تتعارض مع قيم وأخلاقيات مدونتي "فتاة مسلمة"، وانطلاقا من ضميري الحر، لا أستطيع الاحتفال بالجائزة، والجيش الإسرائيلي يعتقل فتاة تبلغ من العمر 16 عاما تدعى عهد التميمي.