النجاح - اجرى سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا، د. احمد المذبوح، سلسلة لقاءات هامة مع المسؤولين البلغار استهلها بلقاء مع معالي وزير الخارجية البلغارية ايكاتيرينا زاخاريفا التي اكدت على موقف بلغاريا الرافض لاعلان ترامب والرافض لاجراء اية تغييرات على وضع القدس بدون موافقة الطرفين الفلسطيني والاسرائلي.

وعقد السفير لقاء آخرا مع مدير مديرية الامم المتحدة في الخارجية البلغارية السيد بويان بيليف، الذي اكد على موقف بلغاريا البرافض لاعلان ترامب كما ونوه الى الاجماع الدولي الايجابي الذي حصل في جلسة مجلس الامن الاخيرة لولا الفيتو الامريكي، واكد على ان بلغاريا ستدعم مشروع القرار الذي سيقدم الى الجمعية العمومية بخصوص وضع القدس.


ومن جهة أخرى التقى السفير المذبوح مع كودجي باشيف مدير مديرية العلاقات الثنائية بالخارجية البلغارية ووضعه بصورة التطورات على الساحة الفلسطينية بعد قرار ترامب بشأن القدس، واستمرار التظاهرات في العالم الرافضة لذلك القرار، كما واكد سعادته على ان استعمال الفيتو من قبل الولايات المتحدة يعتبر ضربا للقانون والعلاقات الدولية، وشدد على اهمية دعم بلغاريا لمشروع القرار الفلسطيني الذي سيقدم للتصويت اليوم خلال انعقاد الجلسة الطارئة للجمعية العمومية للامم المتحدة.


وأكد كودجيباشيف على موقف بلغاريا الذي تم اعلانه عقب قرار ترامب واكد انه لا تغيير على موقفهم المبدئي والمتطابق مع القانون الدولي، كما واكد على ان بلغاريا ستصوت لصالح مشروع القرار الذي سيتم طرحة اليوم في الجمعية العمومية للامم المتحدة لتماشيه مع القانون والقرارات الدولية.   
 

وعقد السفير المذبوح لقاء موسعا مع مدير مديرية الشرق الاوسط وافريقيا في الخارجية البلغارية السفير نيكولاي نيكولوف بحضور السفير سفيلين بوجانوف مسؤول ملف فلسطين في المديرية، حيث اطلع السفير المذبوح مضيفيه على آخر التطورات على الساحة الفلسطينة واهمية ان يقف المجتمع الدولي صفا واحد في وجه اي مواقف او اعمال تخل بالقانون والنظام الدولي خاصة وان بلغاريا ستترأس الاتحاد الاوروبي في بداية العام المقبل.


 وشدد نيكولوف، على الموقف البلغاري الرافض لقرار ترامب وعلى الموقف المبدئي لبلغاريا بالحفاظ على النظام العالمي والقانون الدولي واكد ان عدم احترام القانون الدولي سيؤدي الى المزيد من المشاكل والاضطرابات، وشدد على ان بلغاريا ستصوت لصالح مشروع القرار بشأن القدس حيث انه يتطابق مع الموقف البلغاري والاوروبي، خاصة وان بلغاريا ستلعب دورا كبيرا في تقريب وجهات النظر بين الدول الاوروبية المختلفة حيث ستترأس الاتحاد الاوروبي بداية العام 2018.