النجاح -  طالبت مسيرة حاشدة انطلقت، صباح اليوم الخميس، في العاصمة الفلبينية مانيلا بتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره وإقامته دولته وعاصمتها القدس.

وسار المتظاهرون في عدد من شوارع مانيلا الرئيسية، رافعين الأعلام الفلسطينية، والشعارات التي تندد باعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما ارتدى المتظاهرون قمصانا كتب عليها فلسطين حرة، والقدس عاصمة فلسطين، ردا على القرار الأميركي الجائر.

وتأتي هذه الفعالية في سياق تواصل ردود الفعل الغاضبة في البلدان العربية والإسلامية وعواصم الدول الصديقة، على قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس، الذي اتخذه في السادس من ديسمبر (كانون الأول) الجاري.