النجاح - دعا اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية، كافة العاملين والطلبة للمشاركة الفاعلة في الفعاليات الداعمة للقدس، والرافضة لقرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتأتي المشاركة في الفعاليات، وفقًا لبيان صدر عن الاتحاد اليوم الأربعاء، دعمًا للقدس، مدينة السلام، وعاصمة الدولة الفلسطينية، ورفضًا للاصطفاف الأمريكي غير المسبوق مع الاحتلال، والانحياز الفاضح له، والانتهاك غير المسبوق للشرعية الدولية، ورفضًا لقرارات الرئيس الأمريكي حول القدس.

ولفت البيان إلى ما يتعرض له الوطن من هجمة احتلالية شرسة تمس الثوابت الوطنية وعلى رأسها عاصمتنا القدس، وفي ظل موقف عربي هزيل، وموقف دولي لا يرتقي الى حجم المأساة الفلسطينية، ولا يلبي طموح الحق الفلسطيني في التصدي الجاد لمحاولة الادارة الأمريكية تجاوز الشرعية الدولية ومقرراتها بحق القضية الوطنية الفلسطينية على مدار السبعين عامًا من عمر الاحتلال.

وقال أن هذا يدعونا جميعًا لأن نكون الطليعة المناضلة في كل الميادين والمؤكدة على الوحدة الوطنية والمصرة على أن تكون عونًا للقيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في التصدي لكل هذه المخاطر التي تحيق بالقدس والمشروع الوطني برمته.

وشدد اتحاد العاملين على دعمه لموقف القيادة بالتمسك بالقدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وجهوزيته لبذل كل ما يستطيع من دعم لمواقف الرئيس عباس السياسية المتمسكة بحقوقنا وثوابتنا الوطنية والدفاع عن مقدساتنا وقدسنا.