هبة أبو غضيب - النجاح - أكد د. حمدي النابلسي مدير عام المستشفيات الحكومية في وزارة الصحة بأنهم أعلنوا حالة التأهب والطوارئ منذ بدء الإحتجاجات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف لـ"النجاح الإخباري" أنهم أوقفوا جميع الإجازات للإختصاصات الحرجة، وطلبوا بعودة الطواقم المجازة للمشافي، خاصة إختصاصات الجراحة والأعصاب والأوعية الدموية والتخدير.

وأوضح أنهم راقبوا بنوك الدم في جميع المشافي، كما طلبوا من إدارة المهن الصحية المساندة، والمتابعة معهم، طوال فترة التصعيد.

وأفاد النابلسي بأن الإصابات بالآلاف منذ الأسبوع الأول من اندلاع المواجهات بعد قرار ترامب، مشيرا إلى أن معظم الإصابات بعيدا عن الشهداء كانت بين طفيفة ومتوسطة، وبالرصاص الحي في منطقة الصدر والبطن والأطراف، إضافة إلى إصابات الرصاص المغلف بالمطاط في منطقة الوجه والرأس.

وأشار إلى ان الطوارئ على استعداد تام، مع احتمالية التصعيد الفترة القادمة، آملا أن يكونوا على قدر المسؤولية في القيام بالمهام الموكلة إليهم.

واختتم حديثه مع "النجاح الإخباري" مناشدا المواطنين بعدم التدافع إلى أقسام الطوارئ، عند وصول الإصابات، مؤكدا أن ذلك من شأنه إعاقة عمل الطواقم الطبية وتقديم العلاج اللازم للمصابين.

ويذكر أنه استشهد 8 مواطنين في الضفة والغربية منذ اعلان ترامب، اضافة إلى إصابة الآلاف بالإختناق والرصاص الحي، كما اعتقلت قوات الاحتلال اليوم 19 مواطنا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، وبذلك يرتفع عدد المعتقلين منذ التنديد بإعلان ترمب إلى (450) مواطنا، بينهم (138) طفلاً، و(9) نساء، وثلاثة جرحى معتقلون يقبعون في مستشفيات الاحتلال.