النجاح - حرض إسرائيليون على قتل مزيد من المواطنين الفلسطينيين في تعليقاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، عقب إصابة مواطن من قرية قصرة جنوب محافظة نابلس، بجروح حرجة، بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه خلال تصديه وأهالي القرية لهجوم من قبل مستوطنين، الذين كانت تحميهم قوات الاحتلال، اليوم الاثنين.

ووصف إسرائيليون عملية إطلاق النار على المواطن بأنها عمل ممتاز، في حين طالب آخرون بالموت "لكل إرهابي وعائلته"، واصفين الفلسطينيين بـ"القمامة التي يجب إزالتها".

كما طالب آخرون بتنفيذ عقوبة "الإعدام" بحق "الإرهابيين الفلسطينيين"، فيما قال أحدهم في تعليقه على الحادثة إن "هذا عمل جيد جدا وكان يجب من البداية أن يتم ذلك".