النجاح - شيّعت جماهير غفيرة من مختلف البلدات العربية في الداخل الفلسطيني، جثمان عضو المكتب السياسي للحركة الإسلاميّة المحظورة إسرائيليا، وعضو لجنة المتابعة، الزميل الصحافي عبد الحكيم مفيد، بعد عصر اليوم الإثنين، من منزل والده في قرية مصمص.

وانطلقت الجنازة من منزل العائلة إلى مسجد عمر بن الخطاب في مصمص للصلاة عليه هناك، على أن يوارى الثرى في مقبرة القرية، وذلك بمشاركة العديد من القيادات والشخصيات الاجتماعية والسياسية والجماهير العربية.

وتسود بلدة مصمص أجواء من الحزن والصدمة إثر وفاة مفيد عن عمر يناهز 55 عاما، إثر تعرّضه لنوبة قلبية مفاجئة، مساء أمس الأحد.