النجاح - أكدت مستشارة رئيس الوزراء د. خيرية رصاص على ضرورة مساهمة كل شخص منا بطريقته في اليوم العالمي للطفل، والذي يصادف يوم الإثنين 20/11.

ونشرت عبر صفحتها الشخصية على الفيس بوك، اقتراحات لمساعدة الطفل الفلسطيني، ودعت في هذه المناسبة قائلة  "في هذا اليوم نفكر كيف يعيش طفلنا الفلسطيني؟ وكيف ساهمنا في ازدهار الطفولة واعطيناها الحياة؟ وماذا يحتاج طفلنا؟ مضيفة "يحتاج لوطن يعيش به بكرامة، ويحتاج الى الغذاء والماء والملبس والمسكن ويحتاج الى الامان".
وأضافت أن الطفل الفلسطيني بحاجة الى ان يلعب، ويتعلم. وتوفير الخدمات الصحية، والضمان الاجتماعي، والرعاية التي يستحقها

وقالت رصاص "هؤلاء ابناءنا، جيل المستقبل، الجيل الذي يرعانا عند كبرنا، الجيل الذي يقود الدولة".

وقدمت رصاص عدة مقترحات من شأنها التأثير ايجابيا على حياة الطفل الفلسطيني قائلة، "ماذا يحصل لو تبرع كل منا بشيكل واحد او بضعة شواكل لصندوق يرعى الاطفال؟ او تبرع بباقي ورقة نقدية عند شراء علبة سجائر او عند الشراء بمئات الشواكل من السوبرماركت؟ او بدل رسالة هاتف (sms)، لافتة إلى أنه بإمكاننا جمع ملايين الشواكل شهريا لصالح الاطفال
بدلا من الملابس والألعاب والحلوى.

وأضافت رصاص "لو وجدت حصالة صغيرة في كل بقالة يذهب ريعها لصالح الاطفال لنتمكن من توفير احتياجات الاف الاطفال".

ونوهت إلى المؤسسات التي تعمل على رعاية الاطفال في فلسطين ومنها (امثلة وليس للحصر:UNICEF/ Save the Children/ SOS )

وناشدت رصاص المواطنين بضرورة العناية بالأطفال قائلة "اعتبروا كل طفل بمثابة طفلكم ...لا تتركوهم لوحدهم...ولا تتركوا مجالا لاهانتهم".