النجاح -  شارك وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم في المؤتمر الشعبي لدعم المصالحة الفلسطينية، في مركز رشاد الشوا الثقافي بغزة، والذي حضره قطاع واسع من مختلف قوى وفصائل العمل الوطني والإسلامي، والمؤسسات والفعاليات الوطنية والعشائرية.


وأكد عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي لدعم المصالحة وعضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية, محمود خلف، على أن هدف المؤتمر التركيز على ضرورة تطبيق كل بنود ونقاط إنهاء الانقسام في الاجتماع الفصائلي المنوي عقده في القاهرة يوم 21 من الشهر الجاري، مُشدداً على أهمية وضع الآليات والسقوف الزمنية لكل ملفات المصالحة وتطبيقها خلال فترة محددة.


وأوضح أن المؤتمر والمكون من حاضنة شعبية واسعة، يُشكل رافعة قوية للتأكيد على حل اشكاليات قطاع غزة، ووضع برامج محددة لترجمة اتفاق القاهرة الموقع عام 2011، مع التركيز  على الملفات الخمس في بنود المصالحة لاعتبارها من أهم القضايا المشتركة بين الفصائل الفلسطينية.


وأعرب عن أمله  في تجاوز كل العقبات المتعلقة بالمصالحة من خلال روح المبادرة الوطنية للانتقال بالحالة الفلسطينية إلى مرحلة جديدة تًعيد اللحمة للشعب الفلسطيني في مواجه الاحتلال الإسرائيلي الذي بات يمارس عدوانه بشكل يومي ضد شعبنا في الضفة والقدس وباقي الأراضي المحتلة.