النجاح - تواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها في الضفة الغربية حيث شنت الليلة الماضية وفجر اليوم اقتحامات رافقها حملة اعتقالات طالت أكثر من ثلاثين مواطنا في أنحاء متفرقة من الضفة.

وبحسب مصادر أمنية ومحلية فقد شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات خلال اقتحامات نفذتها بمحافظات نابلس ورام الله وجنين ومواقع أخرى.

وذكرت مصادر إعلام متعددة ومنها مصادر عبرية أن قوات الاحتلال اعتقلت 30 مواطنا في الضفة الغربية الليلة الماضية وفجر اليوم بحجة مشاركتهم بأنشطة المقاومة الشعبية.

 كما واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم الخميس، ستة شبان من سيلة الظهر ومخيم جنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت في سيلة الظهر جنوب جنين الشقيقين محمود وطالب اسماعيل حنتولي، ووائل ليد أبو دياك، وفي مخيم جنين اعتقلت الشقيقين الفتيين: محمود وعبد هاني أبو زاغة، ومجاهد أحمد أبو العز (22عاما)، وذلك بعد اقتحمها سيلة الظهر ومخيم جنين ومداهمة منازل ذوي المعتقلين وتفتيشهما .

 وعلى صعيد متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس ثلاثة مواطنين من مخيم قلنديا، ورابعا بمحيط باب الساهرة (أحد أبواب القدس القديمة).

وذكرت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم، واعتقلت كلا من: محمود نمر اللوزي، وعبد الله يوسف مناصرة، وحسن محمد سجدية.

وقال مراسلنا إن قوات الاحتلال اقتحمت، ليلة أمس، حي كفر عقب المجاور لمخيم قلنديا، ما تسبب باندلاع مواجهات عنيفة امتدت الى ساعة متأخرة من الليل دون أن يُبلّغ عن اعتقالات أو اصابات مباشرة بين صفوف الشبان.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، شاباً (لم تُعرف هويته) بمحيط باب الساهرة (أحد أبواب القدس القديمة) واقتادته الى مركزٍ تابعٍ لها في شارع صلاح الدين القريب من المنطقة للتحقيق.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت عدة أحياء بنابلس واعتقلت كلا من براء نواف العامر، وأحمد درويش، ومحمد عبد اللطيف رمضان، وموسى دويكات، ووليد الأشقر.