النجاح - أعلنت حركة  "حماس" مساء اليوم الأربعاء أنها ستعقد غدا الخميس مؤتمرا صحفيا في العاصمة اللبنانية بيروت لإعلان نتائج التحقيق باغتيال الطيار التونسي محمد الزواري.
وستعقد الحركة غداً مؤتمراً صحفياً في بيروت عند الساعة 12 ظهراً، لتعلن نتائج التحقيق في اغتيال الشهيد الزواري، في ظل عدم إعلان السلطات الرسمية رسمياً نتائج أو سير التحقيقات في القضية.
وتعرض الزواري (45 عاما) لعملية اغتيال في 15 ديسمبر الماضي بمسدسات كاتمة للصوت أمام منزله الكائن بجهة صفاقس في تونس.
وكانت كتائب القسام كفت في تحقيق سابق، "أن الشهيد الزواري قاد فريق من القسام في زيارة استكشافية لإيران والتقى بفريق خبراء مختص بالطائرات بدون طيار وأبدى استعداداه لتدريب الفريق".

وقالت القسام في التحقيق أن الشهيد المهندس زار غزة ما بين 2012 الى 2013 ومكث قرابة 9 أشهر بغزة واستكمل بناء وتطوير مشروع الطائرات.

كما كشف التحقيق بالأسماء كافة المتورطين أو المشتبه في تورطهم في عملية اغتيال الشهيد محمد الزواري، وكيف تم التخطيط لاغتياله من خلال استئجار سيارات في مدينة صفاقس، وانتظار الشهيد حتى الوصول إلى منزله كي تتم عملية الاغتيال، إضافة للكشف عن عملية التخطيط كاملة.
وكان الزواري عاد إلى تونس بعد ثورة 2011 وانضم في المهجر إلى كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وساعدها في صناعة الطائرات بدون طيار من طراز "أبابيل"
وبعد اغتياله أعلنت حماس أن الزواري من قياداتها، متهمة جهاز (الموساد) الإسرائيلي بالتورط في اغتياله وتوعّدت بالثأر له.
وفي 18 من الشهر الماضي قالت "حماس" إن قيادتها السياسية في الخارج اعتمدت النتائج والتوصيات الواردة في التقرير النهائي الذي قدّمته لجنة التحقيق في اغتيال الزواري.
وفي حينه ذكرت الحركة أن قيادتها كلفت نائب الرئيس محمد نزال، وعضو القيادة السياسية رئيس الدائرة الإعلامية رأفت مرّة بالإعلان عن خلاصة التقرير وفق الآليات والوسائل المناسبة "باعتبار أن من حق الرأي العام الفلسطيني والعربي والإسلامي الداعم لقضيتنا العادلة الاطلاع على نتائج التحقيق".