النجاح - اعتبر النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي طلب ابو عرار، ما قامت به  محكمة الصلح في بئر السبع، على لسان القاضية عيريت كوفمان، اليوم الأربعاء، من فرض غرامة قدرها 130 ألف على 8 من اعضاء لجنة مسجد الصحوة، كرسوم ومصاريف للدولة على هدم مسجد الصحوة في المدينة، على أن يدفع مبلغ الغرامة خلال 90 يوما من قرار الحكم، قرارا سياسيا، هدفه الربح السياسي وتخويف العرب بالمخالفات المالية، علما انه كان بالإمكان ترخيص مبنى المسجد في مكانه، وهذا ما حدث مع المبنى الجديد للمسجد. 

وأضاف: "هدم المساجد، والبيوت جريمة ومخالفة للقانون الدولي، وما تقوم به اسرائيل هو التضييق على العرب لاهداف رفع اسهم ساستها في الانتخابات", وأشار إلى ان اسرائيل لا تريد ان يرفع ذكر الله في المساجد، وتريد لأبنائنا الانخراط في الخبث والجريمة بشكل او اخر، والابتعاد عن الدين والاخلاق.