النجاح - قال منسق أعمال حكومة الاحتلال في الأراضي المحتلة، الجنرال يوآف مردخاي، إن "إسرائيل سترد بشدة" على أي عملية تنفذها حركة الجهاد الإسلامي، وذلك في إشارة إلى احتمال الرد على المجزرة الأخيرة التي ارتكبتها الطائرات الإسرائيلية بقصف النفق واستشهاد 14 عنصرا من الجهاد الإسلامي وحماس.

وقال، في بيان نشر على موقع يوتيوب، إن "الرد الإسرائيلي الشديد لن يطال الجهاد الإسلامي فقط، بل وحركة حماس".

كما وهدد المتحدث العسكري الإسرائيلي قيادات الجهاد الإسلامي في دمشق، وطالبهم "بأخذ زمام الأمور بأيديهم، وإلا سيتحملون المسؤولية"، على حد قوله.

وزعم أن إسرائيل على "دراية" بما اسماها "مؤامرة تحيكها حركة الجهاد الإسلامي، على حساب سكان قطاع غزة"، على حد قوله.

يشار إلى أن قوات الاحتلال أعلنت اليوم السبت، أنها ستبدأ، غدا الأحد، مناورات عسكرية في مناطق ما يسمى "غلاف قطاع غزة" والنقب الغربي على أن تنتهي يوم الأربعاء.

وتأتي هذه المناورات بالتزامن مع ما يصفه جيش الاحتلال بـ "سيناريوهات الرد" الفلسطيني على قصف النفق.