النجاح - اختتم سبعة ضباط من الشرطة الفلسطينية اليوم الجمعة، زيارة دراسية إلى البرتغال لتعزيز قدراتهم حول استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وهدفت الزيارة التي شارك فيها ضباط دائرة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة المدنية الفلسطينية إلى لشبونة لمدة خمسة أيام، إلى تعزيز استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للانخراط مع الجمهور، واستخدام مثل هذه المنصات في الاتصال والتواصل الذي يساهم في حل الجرائم.

وجرى خلال الزيارة تبادل الخبرات في مجال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الأعمال اليومية للشرطة.

وعلى هامش الزيارة، اجتمع رئيس وفد الشرطة الفلسطينية العقيد وضاح عزامطة، مع مدير الشرطة البرتغالية لويس فارينحا، كما زار الوفد المعهد العالي للعلوم الشرطية والأمن الداخلي في لشبونة، واستمع إلى شرح عن الدورات التي يقدمها المعهد، واتفق الطرفان على زيادة التعاون لمواكبة آخر التطورات في مجال الإعلام الاجتماعي، علماً بأن الشرطة البرتغالية تمتلك خبرة فريدة من نوعها في مجال بناء الجسور مع الجمهور من خلال استخدام الإعلام الاجتماعي.