النجاح - نظمت حركه التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" اقليم النرويج منطقه بيرجن، وقفة احتجاجيه للتذكير بمرور مائه عام على وعد بلفور المشؤوم وتبعاته الاستعمارية بحق الشعب الفلسطيني.

وأوضح بيان صادر عن إقليم "فتح" النرويج، أن وعد بلفور أعطى اليهود بدون وجه حق الفرصة في استعمار فلسطين التاريخية، وطرد سكانها الأصلين وارتكاب المجازر بحقهم، بتواطؤ من السلطات البريطانية منذ تاريخ اصدار الوعد في 2/11/1917.

وشارك في الوقفة التي نظمت في مركز مدينة بيرجن أمام الحجر الأزرق، اليوم السبت، العديد من أبناء فتح في النرويج وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية والمتضامين مع القضية الفلسطينية.

ووزعت الحركة بيانا باللغتين الانجليزية والنرويجية يدين هذا الحدث، وبطلان هذا الوعد، داعيا الحكومة البريطانية للاعتذار عن هذا الوعد الباطل المخالف للأعراف والمواثيق الدولية.

ودعا حكومة بريطانيا والمجتمع الدولي بتصحيح هذه الخطيئة الدولية التي أنتجت الويلات للشعب الفلسطيني، من خلال الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وعوده اللاجئين وتحرير كافة الأسرى.