النجاح - أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، شركات إنتاج في محافظات رام الله، نابلس، الخليل، وبيت لحم، بذريعة بث وإرسال مواد تحريضية، واستولت على معداتها.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أغلقت شركتي إنتاج إعلامية في رام الله، مثل: ترانس ميديا، وبال ميديا، بالإضافة إلى الإستيلاء على معداتها. ما أدى إلى إندلاع مواجهات مع الشبان، أسفرت عن إصابة أحد الشبان بعيار معدني، وآخرين بحالات اختناق.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال مكتب "ترانس ميديا" الكائن في عمارة قنازع، ومكتب بال ميديا الكائن في مجمع بلديات نابلس، واستولت على كافة المحتويات، وأغلقت المكاتب بقرار عسكري اسرائيلي لمدة 6 اشهر .

وقالت مصادر طبية، أن عدد من الشبان أصيبوا بجروح خلال المواجهات التي اندلعت مع الاحتلال في نابلس خلال عملية الاقتحام .

كما داهمت قوات الاحتلال مكتب قناة القدس في الخليل، وأغلقت شركتي بال ميديا وترانس ميديا للخدمات الاعلامية لمدة 6 اشهر، واستولت على محتوياتهما. كما اعتقلت عامر الجعبري مدير شركة ترانس ميديا وشقيقه ابراهيم.

وفي بيت لحم، استولت قوات الاحتلال على اجهزة ومعدات من مكتب الاعلام التابع لشركة "بال ميديا".

وأفاد مصدر أمني وشهود عيان، بأن قوة كبيرة اقتحمت مقر شركة بال ميديا الواقع في شارع الكركفه وسط بيت لحم، بعد خلع الباب الرئيس، وكسره، واستولي على بعض المعدات والاجهزة، عدا عن الحاق أضرار بأخرى.