النجاح - وضع السفير الفلسطيني لدى تونس هايل الفاهوم, يرافقه معتمد بلدية حمام الشط الياس المهذبي، اليوم الجمعة، أكاليل زهور باسم الرئيس محمود عباس, واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجنة المركزية لحركة فتح، على أضرحة شهداء الثورة الفلسطينية والشهداء التونسيين الذين قضوا في الغارة الإسرائيلية الغادرة على مقر قيادة الرئيس الشهيد ياسر عرفات، وذلك في منطقة حمام الشط، حيث النصب التذكاري الذي أقيم في ساحة المدينة الرئيسية.

وحضر الفعالية كوادر السفارة الفلسطينية، ومنظمة التحرير الفلسطينية، والطلبة الفلسطينيين في الجامعات والكليات التونسية، وكذلك أفراد الجالية الفلسطينية بتونس، وعدد من المواطنين التونسيين.

وكان الفاهوم قد وضع أكاليل زهور مماثلة باسم الرئيس واللجنة التنفيذية واللجنة المركزية على أضرحة الشهداء القادة في مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية بمنطقة بوقرنين في حمام الأنف بالضاحية الجنوبية بتونس.

وقرأ الحضور في المقبرة وعند نصب الشهداء فاتحة الكتاب على أرواح الشهداء الذين عبدوا الطريق بتضحياتهم في سبيل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.