النجاح - وقعت مؤسسة محمود عباس ومؤسسة "وافا" الاندونيسية اتفاقية تعاون لدعم محافظة القدس من خلال مشروعي الأضاحي، والقرطاسية والحقائب المدرسية لطلبة مدينة القدس المحتلة.

وقال طارق عباس ممثل مؤسسة محمود عباس، إن الاتفاقية تأتي استكمالا لمشروع الطرود الغذائية في شهر رمضان المبارك، حيث سبق أن استفادت 1000 عائلة من الطرود الغذائية.

وأوضح أن الاتفاقية تتضمن تزويد حوالي 2000 طالب من أبناء القدس بالقرطاسية والحقائب المدرسية، أما المرحلة الثانية فتشمل مشروع الأضاحي الذي يتوقع أن تستفيد منه 1500 عائلة.

وأكد أن هذه الاتفاقيات ثمرة التعاون والشراكة مع "وافا"، التي تهدف لتقديم الدعم والمساعدة لأبناء شعبنا في مدينة القدس. وبين أن تجربة المؤسسة الاندونيسية سواء في فلسطين أو خارجها، نموذج يفتخر ويحتذى به، والتعاون الميداني والشراكة يبن المؤسستين سيجنيان منفعة كبيرة على الأرض.

من جهته، عبر مدير مكتب "وافا" في فلسطين محيسن عطاونة عن سعادته بتوقيع الاتفاقية لما فيه خدمة لأبناء شعبنا. وبين أن هذه الاتفاقية استمرار للشراكة بين المؤسستين التي من شأنها إعانة الأسر الفقيرة داخل مدينة القدس.

كما أوضح أن أفق الشراكة ستمتد لأهلنا في المخيمات، وذلك من خلال العمل على إطلاق المشاريع الصغيرة للأسر المحتاجة، وترميم البيوت، ومساعدة الطلاب، يليه مشروع يخص مؤسسات المجتمع المدني من حيث التأهيل والهيكلية وإعادة البناء وورشات العمل.

ويبدأ تنفيذ المشروع الأسبوع المقبل بعد استكمال الإجراءات اللازمة، بالتعاون مع إقليم حركة فتح في محافظة القدس.