النجاح - جلبت دولة الاحتلال، وفودًا من السياح معظمهم يهود من مختلف دول العالم لتدريبهم وتحريضهم على قتل الفلسطينيين.

 كما منح الاحتلال السياح دورات عسكرية وأمنية.

وتحرض قوات الاحتلال بصورة مستمرة على قتل الفلسطينيين والاعتداء عليهم، في كل زمانٍ ومكان.

ويتم التدريب تحديدا في مستوطنة "غوش عتصيون"، أكاديمية قتل يديرها مدربون في جيش الاحتلال، تلقن سياحاً غالبيتهم يهود، فنون استخدام السلاح والرماية على صور الفلسطينيين.

ولدى الوصول إلى مكان يحاكي سوقا للفاكهة تفكر مجموعة من السياح فيما إذا كان رجل عربي مصور على ملصق وهو يحمل هاتفا محمولا يشكل تهديدا ولا بد من إطلاق النار عليه.

والهدف من هذه المحاكاة هو تحريض الزوار الأجانب بأن الفلسطينيين "إرهابيين" كما يزعمون. ويأتي ذلك في إطار أنشطة تدريبات في معسكر تنظمها شركة "كاليبر3"، وهي شركة أسسها ضابط برتبة كولونيل بقوات الاحتياط بجيش الاحتلال الاسرائيلي.

 

الاحتلال يدرب السياح على قتل الفلسطينيين

الاحتلال يدرب السياح على قتل الفلسطينيين

الاحتلال يدرب السياح على قتل الفلسطينيين

الاحتلال يدرب السياح على قتل الفلسطينيين