النجاح - قالت والدة الأسيرة الطفلة ملاك محمد يوسف الغليظ (14 عامًا) من سكان مخيم الجلزون إنها لم تتمكن هي وعائلتها من زيارة ابنتها القابعة داخل سجن الشارون منذ اعتقالها حتى اللحظة.

وأضافت الغليظ أن ابنتها اعتقلت في 20 من مايو الماضي، من على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، بعد أن قيد جنود الاحتلال يديها للخلف بمرابط بلاستيكية وفقا لصوت الاسرى.

وأوضحت أنها لم تتمكن من رؤية ابنتها إلا في جلسات المحاكم التي تعقدها لها سلطات الاحتلال وتظهر عليها علامات الإعياء الشديد داخل المحكمة، لافتةً إلى أن إدارة السجون تعطيها تصريح بالزيارة وتلغيه في اليوم المحدد للزيارة بهدف استفزاز الأسيرة وعائلتها.

وأشارت إلى أن الاحتلال يتهم ابنتها بمحاولة طعن جندي، مؤكدةً أنها تعرضت للتفتيش المهين والاستفزازي، خلال اعتقالها والتحقيق معها.

وملاك أصغر أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال، وهي في الصف التاسع الأساسي، وحرمها الاحتلال من إكمال تعليمها ودراستها كأي من أقرانها.