النجاح - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، بتردي الوضع الصحي للأسير سامي أبو دياك من سيلة الظهر جنوب جنين، ونقله من سجن ريمون إلى مستشفى "سوروكا".

واتهمت هيئة الأسرى، في بيان، أطباء مستشفى "سوروكا" وإدارة مصلحة السجون بالتسبب في الوضع الصحي الخطير الذي وصل اليه الأسير أبو دياك، بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد، وعدم تقديم العلاجات اللازمة له.

واضافت "الأسير أبو دياك أجريت له عملية إزالة أورام في الأمعاء في "سوروكا" العام الماضي، وتم استئصال (80) سم من أمعائه الغليظة، وجرى نقله في ذاك الحين إلى مستشفى "الرملة" حيث أصيب بالتسمم، ما أدى إلى تدهور خطير مفاجئ على صحته، واستمر تفاقم وضعه الصحي بشكل متواصل".

يذكر أن الأسير أبو دياك محكوم ثلاثة مؤبدات، قضى منها 13 عاما، ويبلغ من العمر (34 عاما).