النجاح - أجرت عائلة الشهيد أنور سكر ظهر اليوم، فحص (DNA) داخل حاجز بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، تمهيداً لاستعادة جثمان نجلها بعد 22 عاماً من دفنه في مقبرة الأرقام الإسرائيلية.

وأكد عبد الله شقيق الشهيد أنور، أن والديه عادوا إلى قطاع غزة بعد إجراء الفحص المطلوب لمطابقة العينات على رفات واشلاء ابنهم أنور المحتجزة في "مقبرة الأرقام" منذ عام 1995م.

ونفّذ الشهيد سكر عملية برفقة الشهيد صلاح شاكر على مفرق بيت ليد في الأراضي المحتلة عام 1948، أدت إلى مقتل 22 جندياً إسرائيلياً وإصابة عشرات آخرين.

يُشار إلى أن قرار العائلة بالتوجه إلى حاجز بيت حانون/ إيرز، بعد استجابة الاحتلال لطلبهم، المتمثل في أخذ العينات من والدي أنور داخل المعبر، وبعد حصولهم على ضمانات من قبل الصليب الأحمر بعدم احتجاز الوالدين او التعرض لهم بأي أذى.