النجاح - اعتقلت قوّات الاحتلال، فجر اليوم، (15) مواطنًا من عدَّة مناطق في الضفة الغربية.

وادّعى متحدّث عسكريّ، بأنَّ غالبية المعتقلين "مطلوبون" لأجهزة الأمن، وقد تمَّ نقلهم للتحقيق من قبل ضباط جهاز الشاباك.

وتركَّزت الاعتقالات في قرى وبلدات ومخيمات رام الله والبيرة ونابلس وجنين والخليل وبيت لحم.

وصادرت قوّات الاحتلال عشرات الآلاف من الشواكل من عائلة أحد منفذي عملية (ايتمار) عام (2015) حسب زعم الاحتلال، مدّعيًا أنَّ حركة حماس أرسلت تلك الأموال للعائلة بهدف إعادة بناء منزلها الذي تمَّ تدميره، بالإضافة إلى مصادرة مركبات تعود للعائلة.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوّة عسكريّة من جيش الاحتلال الشاب محمد معبد، بعد اقتحام منزله في مدينة الدوحة، واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال، أطلق خلالها الجنود القنابل الغازية والصّوتية.

كما اقتحمت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال منزل الأسير المحرر عماد ردايدة، من بلدة العبيدية شمال شرق بيت لحم، في وقت اندلعت فيه مواجهات مع الاحتلال ببلدة الخضر جنوب المحافظة.

من جانبها، قالت مصادر أمنية إنَّ قوَّة عسكريّة من جيش الاحتلال اقتحمت عددًا من المنازل لعائلة قيسية في بلدة الظاهرية جنوب الخليل، وسط عمليات تخريب وتحطيم لأثاثها.

وأشارت المصادر إلى عمليات اقتحام ومداهمة شنّتها قوّات الاحتلال في مدينة الخليل ويطا جنوب المحافظة، في الوقت الذي ما تزال فيه قوّات الاحتلال تحوّل سطح منزل المواطن يوسف الشحاتيت إلى ثكنة عسكرية في قرية خرسا جنوب دورا، إضافة إلى تحويل خزّان المياه في القرية إلى ثكنة عسكرية.

وفي جنين، اقتحمت قوّات الاحتلال المخيم، واعتقلت مواطنين وتعرضت للشرق بالحجارة وانتشرت في الشوارع والأزقة.

,اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مواطنين، خلال عمليات دهم، نفذتها في بلدتي صوريف، والظاهرية، في محافظة الخليل.

وقالت مصادر أمنية ومحلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن أحمد غنيمات، بعد دهم منزله في بلدة صوريف غربا. كما داهمت تلك القوات بلدة الظاهرية جنوبا، واقتحمت عدة منازل فيها، واعتقلت المواطن محمد عيسى قيسية.