النجاح - أعلنت نقابة الطب المخبري الفلسطينية، اليوم الاثنين، أنها نالت العضوية الدائمة في الاتحاد الدولي "للكيمياء السريرية والطب المخبري" (IFCC)، وذلك بعد إعلان نتائج التصويت من قبل رئيس الاتحاد الدولي البروفيسور هاورد موريس.

وقالت النقابة في بيان صحفي، صدر عنها، إن الاتحاد الدولي "للكيمياء السريرية والطب المخبري" أعلن فوز دولة فلسطين بمقعد، وعضوية دائمة فيه، مشيدة بجهود الرئيس محمود عباس في دعم ومساندة النقابة، للوصول للعضوية الدائمة، بقولها: لم يبخل سيادته بأي جهد في دعم، ومساندة النقابة، من خلال متابعته المستمرة لنيل العضوية الدائمة، واستقباله السنوي لرؤساء الاتحادات العربية، والدولية للطب المخبري، وحثهم على منح أصواتهم لدولة فلسطين، إضافة الى رعايته الدائمة لكل المؤتمرات الدولية التي تنظمها النقابة".

من جانبه، قال نقيب الطب المخبري أسامه النجار "إن النقابة عكفت على إعداد كامل المتطلبات اللازمة لنيل العضوية الدائمة، وحرصت على استثمار علاقاتها العربية والدولية، واستضافة الوفود المختلفة، فكانت لنتائج التصويت رائعة، وكاسحة".

وأكد النجار "أن نيل دولة فلسطين للعضوية الدائمة في الأمم المتحدة سهل الطريق، وفتح الآفاق، والفرص، أمام النقابة لنيل مقعد كامل في الاتحاد الدولي للطب المخبري، بعد أن كانت النقابة عضوا مراقب، لسنوات عديدة".

وحسب البيان، يضم الاتحاد الدولي (IFCC) في عضويته 90 دولة بعضوية كاملة، و12 بعضوية مراقب، و49 بعضوية مشارك، ويتخذ من العاصمة الإيطالية "روما"، مقرا دائما له.