النجاح - داهمت  قوات الاحتلال، اليوم الخميس، عدة مدن في الضفة، ما أسفر عن اعتقال مواطنين.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب نايف ناصر يحيي، من قرية العرقة غرب جنين، وذلك أثناء توجهه للعمل داخل أراضي عام الـ1948.

كما ذكرت عائلة المعتقل ايهاب راضي سوقي من بلدة كفر دان غربا، والذي اختفت آثاره منذ أيام، أنه معتقل لدى سلطات الاحتلال.

واعتقلت قوات الإحتلال الشاب جمال جميل داوود (20 عاما) من مدينة قلقيلية بعد تفتيش منزل والده.

وفي سياق منفصل ، أكد شهود عيان أن قوات الإحتلال اعتقلت الشاب يحيى عبد السلام سليم من بلدة عزون بعد إقتحام منزله، وتم نقله لجهة مجهولة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب رائد ابراهيم عبيات (38 عاما)، بعد دهم منزله، وتفتيشه في مدينة بيت ساحور، شرق  بيت لحم، والشاب بلال إسماعيل المسالمة بعد اقتحام منزله في مدينة الدّوحة، ومصادرة حاسوبه الخاص، فيما اندلعت مواجهات مع الاحتلال المنطقة، أطلق الاحتلال خلالها القنابل الغازية والصّوتية.

واعتقلت القوّات الشّاب أحمد عبيد الله بعد اقتحام منزله في مخيم عايدة شمالي بيت لحم.

وداهمت قوات الاحتلال أحياء من المدينة الخليل، واعتقلت أربعة مواطنين بينهم أسرى محررون، وهم: أنس ابراهيم شديد، ومراد القواسمي، ومحمود العويوي، وصفوت محمد الجعبري.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي رفيديا في مدينة نابلس، واعتقلت المواطن فاروق نبيل البشتاوي، بعد دهم منزله، وتفتيشه.