النجاح - فازت كتلة الشهداء، الذراع الطلابي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، اليوم الأربعاء، بانتخابات مجلس طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل، بحصولها على 19 مقعدا من أصل 31.

وأعلن رئيس اللجنة العليا لانتخابات المؤتمر الطلابي العام في الجامعة مصطفى أبو الصفا، أن حركة الشبيبة الطلابية "كتلة شهداء الأقصى" حصلت على (19 مقعدا)، والكتلة الإسلامية على (11 مقعدا)، وكتلة القطب الطلابي وتجمع المبادرة "اليسار الطلابي" على مقعد واحد، ولم يجتاز المرشح المستقل نسبة الحسم.

وبيّن أن 3014 طالباً من أصل 5381 طالباً توجهوا للانتخاب ممن يحق لهم الاقتراع موزعين على احد عشر صندوقاً، ووصلت نسبة الاقتراع إلى 56.01%، وبلغ عدد الأوراق الصحيحة 2903 أوراق، واللاغية 70 ورقة، والفارغة 41 ورقة.

وأشاد ابو الصفا، بتعاون الطلبة والتزامهم، وقال: "الانتخابات جرت في جو ديمقراطي ساده الهدوء والنظام، وعكست مدى المسؤولية التي يتمتع بها الطلبة ومدى حرصهم على جامعتهم".

وأشرف على الانتخابات لجنة مشكلة وفق النظام من: د. مصطفى ابو الصفا رئيساً، وعضوية: النائب الاداري في الجامعة د. أمجد برهم، ود. وليد الريماوي عميد شؤون الطلبة، ود. محمد الدشت، والمهندس يوسف صلاح مدير مكتب رئيس الجامعة، ود. محمد سلهب عضو هيئة تدريس، والأستاذة خولة المحتسب عضو هيئة تدريس، بحضور ممثل وزارة التعليم العالي أيمن الهودلي، وعلاء الجعبري مدير مكتب التعليم العالي في الخليل، عضو مجلس رابطة الجامعيين.

وثمن رئيس الجامعة د. عماد الخطيب، التزام الطلبة وتحليهم بروح الديمقراطية التي سادت الجامعة في هذا العرس الديمقراطي، وأشاد بما أبدوه من وعي ورقي وانتماء خلال أيام الانتخابات.

كما أشاد رئيس مجلس أمناء الجامعة احمد سعيد التميمي، بجهود اللجنة المركزية العليا للانتخابات وجميع الطواقم الفنية، مثمنا جهود إعلام الجامعة في التغطية المباشرة لأحداث الانتخابات، وإيصال الصورة الحية لسير العملية الانتخابية لبيئة الجامعة والمجتمع.

واعتبر هذا اليوم عرسا فلسطينيا حقيقيا تفتخر به الجامعة التي نجحت بتعزيز رسالتها التي تمثلت في احترام رأي الآخر، وتوفير أجواء ديمقراطية حقيقة، مؤكدا أهمية تكاتف جميع الكتل من أجل تعزيز المسيرة التعليمية لصالح الطلبة.