النجاح - أحيت وزارة الصحة مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية، بتنظيم حفل مركزي في مقر الوزارة برام الله، وذلك برعاية وحضور وزير الصحة د. جواد عواد، تحت شعار (الإكتئاب: لنتحدث).

وحضر الحفل مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين د. جيرالد روكينشواب، ووكيل وزارة الأوقاف الشيخ خميس عابده، وأمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى، إضافة الى عدد كبير من المختصين والعاملين في وزارة الصحة.

وشدد وزير الصحة خلال كلمته الافتتاحية على أن الوزارة تتبني البرامج الفنية لمنظمة الصحة العالمية حيث تتلقى الدعم الكامل من الرئيس محمود عباس كما نؤكد على  ان الحكومة الفلسطينية برئاسة دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله قد اقرت قانون الصحة النفسية وتم اعتماده من قبل السيد الرئيس للعمل به.

وأضاف الوزير عواد "نؤكد على ان وزارة الصحة الفلسطينية هي الحاضن لجميع مقدمي الخدمات الصحية من قطاع حكومي غير حكومي وقطاع خاص ومنظمات وجمعيات إضافة الى الخدمات الطبية لوكالة الغوث مع ضرورة  التنسيق والتعاون الجميع من خلال الرعاية الصحية الأولية والصحة العامة وحدة الصحة النفسية في وزارة الصحة".

وحول سياسات وزارة الصحة قال د. عواد: "إن سياستنا الحالية وتتماشى مع توصيات  منظمة الصحة العالمية، حيث بدأنا هذا العام بتطبيق برنامج طب العائلة في مراكز الرعاية الصحية الأولية بمفهومها الشمولي الكامل والمتشابك، حيث يتم التعامل من قبل طبيب العائلة  الطبي الثابت الذي يساعد في انجاح الدمج والمتابعة للصحة النفسية المجتمعية".

وشكر عواد كافة المانحين الدوليين، وقال: "اقدم شكري للاتحاد الاوروبي لدعمهم المتواصل لبرنامج الصحة النفسية والشكر موصول للحكومة الايطالية والحكومة الفرنسية واطباء العالم السويسريين والاسبان واطباء بلا حدود ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسف و منظمة الصحة العالمية، وللعاملين في وحدة الصحة النفسية وفي مديريات  الصحة وفي مستشفى بيت لحم على جهدهم الدؤوب في تحسين ودعم برنامج الصحة  النفسية المجتمعية في فلسطين".