النجاح - التقى رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأحد في مكتبه بمدينة رام الله، وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني نوبو كيشي، بحضور السفير الياباني لدى فلسطين تاكيشي اوكوبو، ووزيرة الاقتصاد الفلسطيني عبير عودة، حيث بحث معه سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وثمن الحمد الله الدعم الياباني المستمر وإقامة العديد من المشاريع الحيوية في فلسطين، خاصة مشروع ممر السلام والازدهار "مدينة أريحا الصناعية الزراعية"، آملا أن يتم تطويره وافتتاح المرحلة الثانية منه وإقامة العديد من المصانع، لخلق فرص عمل وخفض نسبة البطالة.

وبحث رئيس الوزراء مع وزير الدولة الياباني آخر التطورات السياسية، مجددا التزام القيادة الفلسطينية بالعملية السلمية وحل الدولتين، داعيا اليابان إلى الضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين، لا سيما الاستيلاء على الأراضي والتوسع الاستيطاني ومصادرة مقدرات أبناء شعبنا.

وأطلع الحمد الله الوزير الياباني على إضراب الأسرى في السجون والمعتقلات الإسرائيلية للمطالبة بتحسين ظروفهم الإنسانية داخلها، وأكد للضيف أن مطالب الأسرى تأتي في ظل انتهاك إسرائيل لحقوقهم التي أقرتها المعاهدات والقوانين الدولية، مطالبا اليابان بالتدخل العاجل للضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالبهم ووقف كافة الانتهاكات بحقهم.

وأشار الحمد الله إلى ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، متطلعا إلى دعم اليابان لمشاريع الطاقة المتجددة في فلسطين، لا سيما دعوة شركات يابانية خاصة للاستثمار في هذا القطاع، بالإضافة إلى دعم إقامة مشروع تحلية المياه في قطاع غزة لمواجهة خطر تلوث المياه في القطاع وانعدامها خلال السنوات المقبلة.