النجاح -  أكّدت الأمم المتحدة أن تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق د.سلام فياض مبعوثًا خاصًا إلى ليبيا تم فقط بالاعتماد على كفاءاته وأهليته لهذا المنصب.

وقال المتحدث باسم سكرتير عام الهيئة الدولية أنطونيو غوتِيريش إن موظفي الأمم المتحدة لا يمثلون أي دولة أو حكومة.

وأوضح أن السكرتير العام حريص على التعددية والتنوع في التوظيف وإصلاح وضع لم يتم خلاله تعيين ممثل إسرائيلي أو فلسطيني في منصب كبير في الهيئة الدولية.

وقد اعتبر سفير اسرائيل لدى الامم المتحدة داني دنون أن قيام الولايات المتحدة بمنع تعيين سلام فياض في منصب المبعوث الأممي يشكل عهدا جديدا بعد سنين من الانحياز.

وكانت قد احبطت الولايات المتحدة الامريكية الليلة الماضية "الجمعة- السبت" قرار الامم المتحدة بتعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض موفدا امميا الى ليبيا.

ووصفت المصادر الامريكية الاعتراض الامريكي بالخطوة الداعمة لاسرائيل فيما قالت السفيرة الامريكية "نيكي هيل" انها تشعر بخيبة امل كبيرة من مجرد طرح الامين العام للامم المتحدة " انطونيو غوتشر " فكرة تعيين فياض ومراسلته مجلس الامن بهذا الخصوص.